الاولى المنتديات القرآن الصلاة الراديو
Google
 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 13
  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المشاركات
    5,288
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    إنا لله وإنا إليه راجعون

    موت العالم ثلمة في الإسلام لا تسد ما اختلف الليل والنهار[/size]

    بمزيد من الأسى تلقينا خبر وفاة شيخنا الشيخ عبد الكريم محمد المدرس بالحضرة القادرية في بغداد منذ بضعة أيام، حيث قضى مجاورًا للشيخ الصالح الإمام عبد القادر الجيلاني مدرسًا ومفتيًا وواعظـًا للمسلمين.
    وقد دفن في مقبرة الشيخ عبد القادر الجيلاني رضي الله عنه

    وقد ترجم سيدنا الشيخ لنفسه في كتابه "علماؤنا في خدمة العلم والدين" رأيت إثباتها هنا للتعرف على هذا العلـَم

    وهذه صورة للشيخ ـ رحمه الله ـ بين الشيخين الصالحين المرشدَين محمد عثمان سراج الدين الثاني ومولانا خالد النقشبندي رحمهم الله جميعـًا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المشاركات
    5,288
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    قال الشيخ عبد الكريم المدرس

    أنا عبد الكريم بن محمد المتولد في قرية (تكية) على مقربة من مركز ناحية خورمال، ابن فتاح بن سليمان بن مصطفى بن محمد من عشيرة (هوز قاضي) القاطنين في الوقت الحاضر في مركز ناحية السيد صادق وفي قرية (مايندول) على عين (سه راوسوبحان آغا)، وفي قرى أخرى مجاورة لها.

    ولدت في شهر ربيع الأول في موسم الربيع سنة ألف وثلاثمائة وثلاث وعشرين هجرية.
    ولما تميزت بدأت بالدراسة، وختمت القرءان الكريم وبعض الكتب الصغار الدينية، وتوفي والدي وأنا في هذه الحالة، فوفقني ربي وأعانني بفضله، وسعت والدتي غفر الله لها مع أعمامي وأقاربي في دوام دراستي، فاستقمت على الدراسة حتى بدأت أول محرم ألف وثلاثمائة وإحدى وثلاثين بدراسة التصريف الزنجاني في علم الصرف.
    فتجولت في المدارس وترقيت، ووقعت تحت رعاية أحد العلماء من أصدقاء والدي، فقرأت عنده المقدمات النحوية والصرفية حتى مبحث التمييز من كتاب شرح الجامي، فنشبت الحرب العالمية الأولى، وسافرت إلى السليمانية وسكنت في مسجد ملكندي أولا، ثم في مسجد الملا محمد أمين الباليكدرى في محلة سرشقام، وبقيت مدة قرأت فيها شرح السيوطي لألفية ابن مالك رحمهما الله تعالى.
    ولما ظهرت بادرة القحط الشديد رجعنا من السليمانية إلى هه ورامان، ودخلت مدرسة خانقاه دورود في إدارة حضرة الشيخ علاء الدين ابن حضرة الشيخ عمر ضياء الدين ابن حضرة الشيخ عثمان سراج الدين (1) فرعاني رعاية أبوية مادية ومعنوية، وبقيت هناك ودرست النحو والمنطق وءاداب البحث والتشريح في الفلكيات والفقه فتوفرت عندي مادة الاستفادة من المطالعة حتى انتقل الشيخ سنة ألف وثلاثمائة وثمان وثلاثين إلى مركزه الأصلي خانقاه بيارة، ففارقته مدة أشهر وبعدها رجعت بأمره إلى بيارة وسكنت في مدرسة أبي عبيدة عند الأستاذ العالم الجليل الملا محمد سعيد العبيدي، وبدأت ببرهان الكلنبوي في المنطق وبقيت مدة، ثم اقتضى الأمر لانتقالي منها إلى العالم الملا محمود في بالك، ودرست عنده مدة ثمانية أشهر، وقرأت فرائض الشيخ معروف النودهي، وبدأت بشرح العقائد النسفية ووصلت مبحث الرؤية منه، فرجعت بأمر الشيخ المرشد علاء الدين إلى بيارة، وقد عيّن الأستاذ الملا أحمد ره ش مدرسًا لها.
    فختمت شرح العقائد وقرأت منظومة المولوي باللغة الكردية في العقائد، وابتدأت بكتاب مختصر المطول في البلاغة حتى وصلت باب أحوال المسند إليه منه.
    وعند ذلك انزعج الأستاذ الملا أحمد وانتقل من بيارة إلى السليمانية ونحن معه، ووصلناها في شهر ربيع الأول سنة ألف وثلاثمائة وأربعين هجرية، ونزلنا ضيفـًا على خانقاه حضرة مولانا خالد، والمدرس يومئذ العلامة الشهير بابن القره داغي الشيخ عمر، جزاه الله عن المسلمين خيرًا، فأمر ببقائي في مدرسته وذهب الأستاذ الملا أحمد إلى قرية (كه لاله)، وتعين مدرسًا عند الحاج محمد ءاغا ابن عباس ءاغا الميراوده لي.


    يتبع إن شاء الله

    ــــــ
    (1) الشيخ علاء الدين هو والد الشيخ محمد عثمان سراج الدين الثاني خادم العلماء وشيخ الطرق النقشبندية والقادرية والكبروية والجشتية والسهروردية

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المشاركات
    5,288
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    وبعد إقامتي عند حضرة الأستاذ المعزى إليه فتحت علي ءافاق جديدة لكسب العلوم والتدقيق والتحقيق وكتابة الحواشي والتعاليق، فتداركت ما فاتني وبادرت إلى اكتساب ما يهمني من العلوم، فقرأت عنده أقصى الأماني في البلاغة، والفريدة في النحو، وسمعت إفادته لكتاب البرهان في المنطق، والتشريح مع حواشيه للعاملين ورسالة الحساب له أيضًا، وكتاب أشكال التأسيس في الهندسة، وكتاب تقريب المرام شرح تهذيب الكلام في أصول الدين، وجمع الجوامع في أصول الفقه، والاسطرلاب، والربع المجيب، وحاشية اللاري على القاضي في الحكمة مع حواشي الشيخ عبد القادر المهاجر، ودرست في الفقه المنهج وشرحه للقاضي زكريا إلا بعضًا منهما، ومبحث الخلع من التحفة، واستفدت كثيرًا من الفوائد التي لا توجد عند غيره من مختلف العلوم، فضلاً عن فوائد الاستفادة من أخلاقه العالية وعزة نفسه وزهده وقناعته واعتماده على الله الكريم، فأمرني بأخذ الإجازة العلمية وشرفني بالإجازة في محفل كبير من كبار العلماء، حضر فيه السادة الشيخ بابا علي التكيه ئي، والشيخ محمد نجيب القره داغي، والشيخ جلال القره داغي، والشيخ معروف أخو الأستاذ الكبير، ونفس حضرة الأستاذ، ولفيف من الأصدقاء، وكتب ورقات الإجازة بيده الشريفة وقرأها في المحفل الأستاذ الكبير الشيخ محمد نجيب، فكان المحفل حديقة من حدائق الحقايق الروحية، متع الله أرواحهم بالروح والريحان. وكان ذلك سنة ألف وثلاثمائة وثلاث وأربعين هجرية، والشهر شعبان المعظم، والموسم موسم الربيع.
    فانتقلت مع عدد من الطلاب الأذكياء إلى قرية (نركسه جار) قرب حلبجة على اتفاق سابق بيني وبين الشيخ صديق ابن الشيخ معروف خليفة حضرة الشيخ علاء الدين رحمهما الله تعالى.
    فاجتمع عندي الطلاب واتسعت دائرة الإفادة للطالبين وخدمة المسلمين، وبقيت هناك إلى سنة ألف وثلاثمائة وثمان وأربعين أي إلى ءاخر السنة.


    يتبع إن شاء الله

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المشاركات
    5,288
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    وبعد عيد الأضحى جاءني مكتوب من بيارة فذهبت إلى بيارة فشرفني شيخي علاء الدين بأن عينني مدرسًا لمدرسة خانقاه بيارة المباركة، ونقلت أهلي إليها في محرم الحرام بداية سنة ألف وثلاثمائة وسبع وأربعين.
    ولما انتقلت إليها وأقمت بها اجتمع الطلاب حولي وبدأت بتدريس أوسع وأنفع بحسب إمكانياتي فاستفاد مني الطلاب واستفدت من مناقشاتهم العلمية وفكرياتهم الدقيقة، كما استفدت من العلماء الأفاضل الذين يزورون الشيخ ويبقون هناك وتحصل بيني وبينهم المكالمات والأسئلة والأجوبة، علاوة على كثرة الكتب المتنوعة فيها التي لم تترك موضوعًا إلا استوعبته، بالإضافة إلى بركات المحاسن الشريفة النبوية على صاحبها أفضل الصلاة والسلام، الموجودة في غرفة خاصة في بيارة (1)، وبركات أصحاب الأرواح والأنفاس الشريفة الموجودة الفائحة هناك بالروح والريحان. وزيادة عليها من فراغ قلبي ونشاطي بتوفيق الله تعالى وتيسيره لي ما لم يتيسر لأمثالي في زماني. وذلك كله رحمة ونعمة من الله سبحانه وتعالى فالحمد له على نعمائه الجسام حمدًا يوافي نعمه ويكافئ مزيد فضله.
    ولا تنس أن حضرة الشيخ علاء الدين قدس سره أيدني وأيد الطلاب بكل ما لديه من الاستطاعة مادة ومعنى فنسأل الله أن يجازيه ويجزيه خير الجزاء، فكان يجتمع في خانقاه بيارة وغرفها ما يقارب مائة طالب من الكبار والصغار ويشتغلون بجد في تحصيل العلوم ليل نهار.
    وفي برهة من الزمان صنفنا الطلاب الموجودين على درجات، فأصحاب الدرجات العالية يدرّسون المتوسطين، والمتوسطون الذين لهم معرفة وقابلية واقعية يدرسون الابتدائيين، وقررنا لهم دروسًا من الفقه والسيرة النبوية والتجويد والأخلاق، بحيث استفاد كل طالب منهم على حسب قابليته.
    وفي مدة تدريسي في بيارة أي من سنة ألف وثلاثمائة وسبع وأربعين إلى سنة ألف وثلاثمائة وإحدى وسبعين كنا موفقين على تدريس مناسب وتخريج للطلاب الأذكياء فتخرج في بيارة في تلك المدة عدد يقارب خمسة وأربعين واحدًا، وكان كل منهم على قدر مناسب من العلوم يليق بالتدريس والإفادة ولله الحمد.


    يتبع إن شاء الله

    ـــــ
    (1) المحاسن النبوية الشريفة الموجودة لدى ءال سراج الدين هي شعرات من شعر النبي الأعظم صلى الله عليه وءاله وسلم؛ قال الشيخ محمد عثمان سراج الدين الثاني رضي الله عنه في ترجمة عم أبيه الحاج أحمد شمس الدين:

    الحاج الشيخ أحمد شمس الدين 1226 هـ ـ 1308 هـ: هو الابن الرابع للشيخ عثمان سراج الدين، كان عالمـًا فقيهًا ناسكـًا سالكـًا، سكن قرية (أحمد اوا) قرب نهر ظـَلـْم في منطقة خورمال، وبنى فيها تكية للعبادة، كان مثالاً للورع والتقوى والزهد والعفة والتهجد وقيام الليل وصوم النهار، سافر إلى استنبول وزار السلطان عبد المجيد فأهدى للأسرة شعرات شريفة من شعر الرسول الأكرم صلى الله عليه وسلم، وتسمى بالمحاسن. وحج إلى البيت الحرام، وبعد رجوعه استشهد بالطاعون سنة 1308 ودفن في مقبرة والده في طويلة.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jan 2004
    المشاركات
    10,409
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    رحمه الله تعالى
    {لَوْ أَنزَلْنَا هَذَا الْقُرْءانَ عَلَى جَبَلٍ لَّرَأَيْتَهُ خَاشِعًا مُّتَصَدِّعًا مِّنْ خَشْيَةِ الله

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المشاركات
    5,288
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    يكمل الشيخ عبد الكريم فيقول

    ولما تطور الزمان وغلب الضعف والشيب على الشيخ رأيت من المناسب الانتقال من بيارة، فانتقلت منها في رجب وقت الربيع من سنة ألف وثلاثمائة وإحدى وسبعين إلى السليمانية، وتعينت مدرسًا في مسجد الحاج حان في محلة ملكندى، واستقبلني المسلمون والأصدقاء، واجتمع الطلاب هناك أيضًا، وجدد أهل الخير في المحلة وغيرها المسجد وغرفة المدرس، واسترحنا شيئـًا ما، ولكن كان لتدبيرنا اتجاه وللتقدير اتجاه، فانتقلت أوائل الصيف من سنة ألف وثلاثمائة وأربع وسبعين إلى بلدة كركوك وبقيت في تكية الحاج جميل الطالباني المحترم بكل راحة واحترام، ودرست ابنيه الشيخ علي والشيخ عبد الرحمن في الفقه وأصول الفقه. وفي الواقع تلقيت منهما ومن سائر إخوته إكرامًا وتبجيلا، وكانا يهتمان بقلبي وراحته، وكان ذلك من حسن أخلاقهم ومن فضل والدهم الماجد علي، فقد كان يتأوه ويقول: ليتني كنت قويًا على الحركة حتى أخدمك بنفسي، وحقيقة هذا تنبع من عين الكرامة والشرف والإيمان. وكنت أدرس الطلاب الكثيرين بفراغ وراحة والحمد لله.
    وبقيت هناك إلى أن شغرت مدرسة سيدنا حضرة عبد القادر الكيلاني قدس سره في بغداد بوفاة المدرس الفاضل الشيخ محمد القزلجي، فذهبت إلى بغداد وقدمت العريضة للإمامة ونجحت في الامتحان وتعينت إمامًا في الجامع الأحمدي قرب وزارة الدفاع، ثم قدمت العريضة للتدريس في مدرسة حضرة الشيخ فدخلت في الامتحان ونجحت وتعينت مدرسًا في جامع حضرة الشيخ على ما ترجيت، ولله الحمد على نعمه أولا وءاخرًا وله الشكرعلى ما أولانا باطنـًا وظاهرًا.
    ولما قمت في مدرسة الجامع المبارك اجتمع فيها عدد كثير من الطلاب من بلاد كثيرة من جاوه وتركيا والمغرب والجزائر ومن نفس العراق عربها وأكرادها. وكان معي مدرسان ءاخران: الأول الحاج عبد القادر الخطيب والثاني كمال الدين الطائي ومضت علينا أعوام في دوام الدراسة والإفادة التامة حتى دخلت سنة ألف وثلاثمائة وثلاث وتسعين هجرية المصادفة لألف وتسعمائة وثلاث وسبعين رومية فأحلت على التقاعد حسب الأصول. ولكن السادة الكرام النقباء الشرفاء أولاد سيدنا الشيخ شرفوني بتكليف البقاء في محلي بالحضرة لإفتاء المسلمين في الأحكام الشرعية، والقيام بالإمامة في صلاتي الظهر والعصر، وأنا الآن والسنة ألف وأربعمائة وواحدة هجرية في قيد الحياة ومقيم في غرفة المدرس بجامع حضرة الشيخ عبد القادر قدس الله سره العزيز.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المشاركات
    5,288
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    وقد وفقني ربي في حياتي من جهات كثيرة لا أطيق إحصاءها وضبطها، ولكن مجمل النعم عبارة عن هذه الأمور:
    الأول: دوام التدريس بعد تخرجي إلى يومي هذا حتى وبعد تقاعدي استمرت عندي الدراسة العلمية بقدر الإمكان.
    الثاني: لم أزل موفقـًا على الخدمات الدينية محترمًا بين الأصدقاء وباقي أفراد المسلمين الصالحين الراغبين.
    الثالث: كنت ولا أزال مرفه الحال وفارغ البال في المعيشة والكفاف والآن أنا في سعة ذات اليد ولله الحمد.
    الرابع: وفقني ربي لحج بيت الله الحرام وزيارة سيد الأنام صلى الله عليه وسلم في السنة الثامنة والثمانين الهجرية وكنت مع جماعة من العلماء والأحباب ذهابًا وإيابًا.
    الخامس: كنت موفقـًا على تخرج عدد من الطلاب إذا عددناهم إلى الآن تجاوز العدد خمسين عالمًا مناسبًا.
    السادس: كنت موفقـًا على تأليف رسائل وكتب باللغات الفارسية والكردية واللعربية على النحو الآتي:
    (رسالة شمشيركارى) بالفارسية في رد من أنكر التقليد والاجتهاد.
    الثاني: رسالة الإيمان والإسلام نظم باللغة الكردية. الثالث: رسالة أساس السعادة منشور باللغة الكردية في ءاداب الإسلام وأركان الإيمان. الرابع: رساة (ئاوى حيات) في تاريخ الرسل الكرام وأسمائهم وأحوالهم الشريفة. الخامس: (جل جراي اسلام) في أربعين حديثـًا شريفـًا وتفسيرها باللغة الكردية للوعظ وإرشاد المسلمين. السادس: (نورونه جات) قصيدة كردية في مدح سيد الرسل وأصحابه وأحوالهم ومناقبهم الشريفة المباركة. السابع: (مولودنامه وميعراج نامه) باللغة الكردية. الثامن: (دورشته) منظومة على شكل قاموس عربي كردي. التاسع: (شريعه تى اسلام) كترجمة لكتاب منهاج النووي في أحكام الفقه على مذهب الإمام الشافعي رضي الله عنه. العاشر: (به هاروكول زار) بالنثر والنظم في الإرشاد والحكم والأدب وتفسير بعض الآيات والأحاديث الشريفة. الحادي عشر: (وتارى آئينى بوروزانى هه ينى) في الخطب المنبرية بالعربية وبيانها باللغة باللغة. الثاني عشر: (بارانى ره حمه ت) في الدين باللغة الكردية. الثالث عشر: (يادى مه ردان) بيان حال حضرة مولانا خالد ذي الجناحين وأدبه ومكاتيبه. الرابع عشر: ديوان المولوي وشرح غزلياته الأدبية في التصوف وما شاكله. الخامس عشر: شرح ديوان الشاعر المشهور نالى باللغة الكردية. السادس عشر: شرح ديوان المحوي باللغة الكردية. السابع عشر: ديوان فه قي قادر الهموندي والتعليق عليه باللغة الكردية. الثامن عشر: اقبال نامه حكمة منظومة باللغة الكردية. وهذه كلها مطبوعة ومنشورة بين الناس.
    التاسع عشر: كتاب الصرف الواضح للمبتدئين في علم الصرف باللغة العربية. العشرون: كتاب مفتاح الآداب في النحو للمبتدئين أيضًا. الحادي والعشرون: كتاب خلاصة البيان في الوضع والبيان . الثاني والعشرون: كتاب المفتاح. الثالث والعشرون : كتاب الورقات. الرابع والعشرون: كتاب العزيزة. االخامس والعشرون: كتاب الوجيهة. وهذه الكتب الأربعة في المنطق على حسب التدرج في المراتب.
    السادس والعشرون: كتاب المقالات في المقولات العشرة، السابع والعشرون: جواهر الفتاوى وهي مجلدات ثلاث تحتوي على فتاوى علمائنا الواقعة في نشر الأحكام الفقهية، الثامن والعشرون: كتاب الوسيلة في شرح الفضيلة، نظمها العالم الجليل والأديب النبيل السيد عبد الرحيم الملقب بالمولوي وهي في أصول الدين، وعدد أبياتها ألفان وواحد وثلاثون بيتا، التاسع والعشرون: كتاب المواهب الحميدة في حل الفريدة، حللت به نظم الفريدة لجلال الدين السيوطي. وهذه الكتب كلها مطبوعة ونشرناها بين أهل العلم والدين والحمد لله على ذلك.
    الثلاثون: كتاب نور القرءان نظم ونثر في تأريخ القرءان وتجويده وما يتعلق بذلك. الحادي والثلاثون: كتاب (حه ج نامه) في ءاداب المناسك نظم ونثر، الثاني والثلاثون: شرح منظومة العقيدة المرضية في العقائد للسيد عبد الرحيم المولوي، الثالث والثلاثون: كتاب(شه مامه بيندار) في الحكم والنصائح، وهذه الكتب كلها باللغة الكردية ولم تطبع لحد الآن.
    الرابع والثلاثون: شرح ديوان الملا مصطفى البيساراني باللغة الكردية، الخامس والثلاثون: (يادى مه ردان) في بيان أحوال الشيخ عثمان سراج الدين الطويلي وأولاده الأربعة وأحفاده الثلاثة باللغة الكردية. السادس والثلاثون: كتاب (به ىره وان) يبحث عن الخلفاء البارزين للشيخ عثمان سراج وأولاده، السابع والثلاثون: كتاب (بنه ما له كانى كوردستان) يبحث عن ترجمة أحوال رجال البيوتات المعروفة بالعلم والدين في الأكراد. وهذه الكتب الأربعة لم تطبع بعد.

    ولله الحمد والمنة حيث وفقني لخدمة القرءان الكريم بتفسير باللغة الكردية في تسعة مجلدات، وقد طبع الجزء الأول والثاني منه ونشرا، والجزء الثالث تحت الطبع الآن ونسأل الله سبحانه أن يوفقنا لطبعه وطبع ما بقي من مجلداته. وبهذه المجلدات التسع يكون العدد ستة وأربعين مجلدًا.
    السابع والأربعون: كتاب نور الإسلام باللغة العربية يبحث عن بعض ءاداب وأمور اعتقادية، لا بد للمسلم من الاطلاع عليها وقد طبع ونشر ولله الحمد والمنة .
    الثامن والأربعون: هذا الكتاب الذي تحت يدي في ترجمة من ظفرت بأحوالهم من علمائنا من القديم إلى اليوم. وهذا وإن كان كقطرة من بحر إلا أنه نموذج محترم نفيس يرشد الجيل الآتي بعدنا للسلوك على مسلكه وإلحاق ما ظفروا به من ترجمة الأعلام. هذا ما قدمته إلى الإخوان من ترجمة حالي، والله نسأل الكرم في تحسين حالي ومآلي مع إخواننا بمنه ءامين.

    انتهى ما كتبه الشيخ عن نفسه سنة 1401 هـ ، منقول من كتابه "علماؤنا في خدمة العلم والدين" ، ولا شك أن تراث الشيخ قد زاد عن المذكور هنا، نسأل الله أن يرحمه وأن يخلف علينا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Oct 2004
    المشاركات
    7,839
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    رحمه الله تعالى
    إنّا لله وإنا اليه راجعون

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المشاركات
    5,380
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    رحمة الله عليه

    رضي الله تعالى عنهم ونفعنا بهم ءامين

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2001
    المشاركات
    5,288
    معدل تقييم المستوى
    0

    افتراضي وفاة الشيخ عبد الكريم محمد المدرس

    بارك الله بكم وأسألكم الفاتحة عن روحه

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

المواضيع المتشابهه

  1. وفاة الشيخ عبد الله الحبشي
    بواسطة flexible في المنتدى مقالات من الصحافة
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 02-09-2008, 04:29 PM
  2. مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 19-08-2008, 10:31 PM
  3. ختمة كاملة للقرءان الكريم بصوت الشيخ محمد صديق المنشاوي !!!
    بواسطة CAPTAIN في المنتدى القرآن والحديث
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 30-11-2007, 03:54 PM
  4. مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 26-01-2007, 11:04 PM
  5. مشاركات: 39
    آخر مشاركة: 31-07-2006, 01:23 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
عندك شكوى؟ نصيحة؟ اكتب إلى    webmaster2 [@] safeena.org
والحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلّم على سيدنا محمّد النبي الأمّي العربي وعلى ءاله وصحبه الطيبين الطاهرين
للإعلان في موقع سفينة النجاة - لوحة مفاتيح بالعربي
Partner websites: Forum Islam (Français) - Talk About Islam
This ad space is available for rent. Please make your offer to webmaster2 [@] safeena.org